الكيبوبعام

المحطة الأخيرة من مشروع “بي تي إس كونيكت” الفني في نيويورك

أقيم بالقرب من النهر الغربي في نيويورك يوم الثلاثاء (بتوقيت الولايات المتحدة) عمل فني ضخم مكون من حلقات الألمونيوم اللامعة على خلفية أفق المدينة الشهير المليء بناطحات السحاب.

ويعد تثبيت العمل الفني “New York Clearing” للنحات البريطاني “أنطوني غورملي” هو الجولة الأخيرة من مشروع فرقة الكي بوب الفني العالمي الذي يضم خمس مدن أخرى، وهي لندن وبرلين وسيئول وبوينس آيرس.

ويبلغ ارتفاع العمل الفني 4.5 متر، وقد صُنِع من أنابيب الألمونيوم بطول إجمالي يبلغ 18 كيلومترًا. ويعد العمل بمثابة تأويل النحات “غورملي” للتواصل والتعددية في المسيرة الموسيقية العالمية لفرقة “بي تي إس”.

وقد أخبر الفنان البريطاني وسائل الإعلام خلال حفل تثبيت العمل الفني أن الفن يربط بين الأفراد، وأن فرقة “بي تي إس” تسهم بموسيقاها في تسهيل التواصل في جميع أنحاء العالم.

وأشار إلى أن حلقات الألمونيوم ليس لها بداية أو نهاية، وأن ذلك الخط المتصل قد تم تصميمه ليبرز الشعور بالاتحاد.

وسوف تستمر جولة “كونيكت بي تي إس” في نيويورك حتى السابع والعشرين من مارس.

وقد بدأ المشروع الفني في خمس مدن بالتعاون مع “بي تي إس” في معرض “سربنتين” بلندن في 14 يناير، ليتم عرض وتقديم الأعمال الفنية التي تتوافق مع فلسفة “بي تي إس” الموسيقية، التي تركز على التنوع والتعددية والحب والاهتمام بالمهمشين.

وانضم ما مجموعه 22 فنانًا من جميع أنحاء العالم إلى المشروع الفني المعاصر العالمي، الذي تم إطلاقه قبيل ألبوم الفرقة الجديد بعنوان: “ماب أوف ذا سول: 7″، الذي سيتم طرحه في 21 فبراير.

المصدر
يونهاب
الوسوم
تابع جنة نيوز على أخبار Google
زر الذهاب إلى الأعلى