عام

بتقويم مختلف دولة تستقبل عامها الجديد 2012

تستقبل إثيوبيا، الخميس، أول أيام عامها الجديد 2012 وفقاً للتقويم المحلي المعمول به في البلاد، والذي يتأخر عن التقويم الميلادي بحوالي 8 سنوات.

ويحتفل الأثيوبيون داخل أثيوبيا وخارجها في مثل هذا الوقت من كل عام برأس السنة، ويتبادلون الزيارات ويقيمون الولائم والحفلات الراقصة. ويعد شهر “مسكرم” أول شهور السنة عيداً للإثيوبيين يشاركون في احتفالاته بمختلف شرائحهم، رغم طابعه الديني المسيحي المرتبط بالكنيسة.

ويتضمن العام الإثيوبي 13 شهراً، وينقسم الشهر إلى 30 يوماً باستثناء الشهر الأخير رقم 13، الذي ينقسم إلى 5 أيام فقط تسمى أيام شروق الشمس، وهذا الشهر يتغير كل 5 سنوات متتالية، إذا يأتي في العام السادس لمدة 6 أيام فقط، أي بزيادة يوم واحد.

ويطلق على الشهر الثالث عشر اسم «باغمي» باللغة الأمهرية، وهو عندهم شهر شروق الشمس أو أيام شروق الشمس.

وتمارس في هذا اليوم طقوس غريبة، فهو لا يعتبر شهر عمل، ولا تدفع للعاملين خلاله مرتبات.

المصدر
africanews.com
تابع جنة نيوز على أخبار Google
زر الذهاب إلى الأعلى