أخبار العالمعام

فيروس كورونا يتفشى بين طاقم حاملة الطائرات الأمريكية “ثيودور روزفلت”

طلب قائد حاملة الطائرات الأمريكية “ثيودور روزفلت”، بريت إي كروزر، المساعدة بعد إصابة العشرات على متنها بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، محذرا من زيادة الأعداد حال عدم اتخاذ إجراءات حاسمة.

وقال مسؤولون عسكريون إن قبطان حاملة الطائرات، ناشد وزارة الدفاع (بنتاجون) للحصول على مزيد من المساعدة مع استمرار تفشي الفيروس وإصابة عشرات البحارة على متن سفينته، حسبما ذكرت شبكة “سي إن إن”.

وكانت صحيفة “سان فرانسيسكو كرونيكل“، أول من أعلن الثلاثاء، عن رسالة من 4 صفحات حذر فيها القبطان كروزر من الوضع المزري الذي يتطور على متن السفينة الحربية الراسية في جزيرة جوام غربي المحيط الهادئ، وعليها أكثر من 4 آلاف من أفراد الطاقم.

وأشار كروزر  إلى “فشل البحرية” في تزويده بالموارد المناسبة لمكافحة الفيروس عن طريق نقل البحارة من السفينة.

وكتب قبطان حاملة الطائرات في رسالته: “لسنا في حالة حرب. البحارة ليسوا مضطرين إلى الموت. إذا لم نتصرف الآن، فنحن نفشل في الاعتناء بشكل صحيح بأكثر شيء نثق به- بحارتنا”، محذرا من أن “انتشار المرض مستمر ومتسارع”.

وأوصى كروزر في رسالته بتفريغ طاقمه بالكامل، ثم عزله واختباره، وتنظيف السفينة بشكل احترافي لإنقاذ حياتهم، بعد إصابة 70 بحارا على الأقل، حسب “سي إن إن“.

وأضاف: “مطلوب اتخاذ إجراء حاسم. ربما تبدو إخلاء غالبية الأفراد من حاملة الطائرات وعزلهم لمدة أسبوعين تدابير استثنائية”.

وتابع: “هذه مخاطرة ضرورية. ستمكن الناقلة والجناح الجوي من العودة إلى العمل في أسرع وقت ممكن مع ضمان صحة وسلامة بحارينا. إن إبقاء أكثر من 4 آلاف شاب وشابة على متن السفينة يمثل خطرًا غير ضروري ويكسر الثقة لدى هؤلاء البحارة الموكل إلينا رعايتهم”.

ورد توماس ب. مودلي، وزير البحرية بالإنابة، في مقابلة مع “سي إن إن”، بأن البحرية تعمل على نقل البحارة من السفينة؛ ولكن لا توجد أسرة كافية في جوام (جزيرة تقع غرب المحيط الهادئ) لاستيعاب الطاقم بأكمله.

وقال: “سنضطر إلى التحدث إلى الحكومة هناك لمعرفة ما إذا كان بإمكاننا الحصول على بعض المساحة الفندقية، وإنشاء مرافق مثل الخيام هناك. نحن نقوم بذلك بطريقة منهجية للغاية لأنها ليست مثل سفن الرحلات البحرية”.

وفي حديثه للصحفيين مساء الثلاثاء، قال قائد أسطول المحيط الهادئ، الأدميرال جون سي أكويلينو: “نحن نرحب بالتعليقات”، فيما يتعلق بالطلبات التي حددها الكابتن كروزر.

وقال الأدميرال أكويلينو إن أفراد الطاقم سينقلون بالتناوب للاختبار والحجر الصحي قبل العودة إلى متنها، لافتا إلى أن الهدف هو إبقاء السفينة جاهزة للقيام بمهامها.

وأشار إلى أنه لم يتم إدخال أفراد الطاقم إلى المستشفى حتى الآن، لكنه امتنع عن تحديد عدد الإصابات.

وسجلت الولايات المتحدة أكثر من 188 ألفا و639 إصابة بالفيروس وأكثر من 4 آلاف و59 حالة وفاة، بينما تعافى 7 آلاف و251 شخصا حتى صباح الأربعاء.

وارتفعت، الأربعاء حصيلة الوفيات المؤكدة حول العالم جراء فيروس كورونا المستجد إلى 43 ألفاً و275، وبلغ عدد المصابين بالوباء أكثر من 873 ألفاً و8 حالات، بينما تعافى 184 ألفاً و596 شخصا.

فيروس كورونا يتفشى بين طاقم حاملة الطائرات الأمريكية "ثيودور روزفلت"
الوسوم
تابع جنة نيوز على أخبار Google
زر الذهاب إلى الأعلى