عبّر الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون، عن تضامنه مع المملكة وشجبه واستنكاره للأعمال العدائية التي استهدفت منشآت حيوية.

وأكد ماكرون، خلال اتصال هاتفي بولي العهد الأمير محمد بن سلمان، مساندة فرنسا ودعمها لأمن واستقرار المملكة في مواجهة هذه العمال التخريبية.

وأوضح أن فرنسا على استعداد لإرسال خبراء للمشاركة في التحقيقات بشأن مصدر تلك الهجمات والجهة التي تقف وراءها.