أخبار العالم

مراهقة باكية أمام زعماء قمة المناخ: سرقتم أحلامي

وجّهت مراهقة تبلغ 16 عامًا من العمر، انتقادًا لاذعًا وصل إلى حد الهجوم إلى قادة العالم خلال قمة العمل المناخي للأمم المتحدة، مساء الاثنين.

وأوضحت غريتا ثونبرج، أن هناك تقصير من العالم لحل مشكلة تغير المناخ، مضيفة في خطاب حماسي إنه قد «سُرقت أحلامها بسبب كلماتهم الفارغة».

وأبلغت المندوبين أنهم لن يُسامحوا أبدًا إذا فشلوا في معالجة ارتفاع درجات الحرارة، وقالت الفتاة التي سافرت إلى الولايات المتحدة بواسطة يخت لتجنب الطيران، إنها لا ينبغي أن تكون على خشبة المسرح، ولكن يجب أن تكون في المدرسة على الجانب الآخر من المحيط.

وأضافت الشابة السويدية بصوت مرتجف تأثرا: “الأمر برمته خطأ، ما كان ينبغي أن أكون هنا، يتعين أن أعود للمدرسة في الجانب الآخر من المحيط بينما تأتون جميعكم لنا معشر الشباب بالأمل، كيف تجرؤون؟”. 

وأردفت: “لقد سرقتم أحلامي وطفولتي بكلماتكم الفارغة”، مضيفة أن الخطط التي سيكشف عنها الزعماء لن تكون كافية للرد على معدل ارتفاع درجة حرارة الأرض. 

وبدأت ثونبرج التغيب عن المدرسة أيام الجمعة قبل عام للاحتجاج خارج البرلمان السويدي؛ ما أدى إلى تشكيل حركة عالمية للمناخ تعرف باسم “أيام الجمعة من أجل المستقبل”. 

ونبَّه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس الحكومات بأنه سيتعين عليها تقديم خطط عمل لتكون مؤهلة للتحدث في القمة التي تهدف إلى تعزيز اتفاقية باريس الموقعة 2015 لمكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري. 

المصدر
euronews
الوسوم
تابع جنة نيوز على أخبار Google
زر الذهاب إلى الأعلى