عامموجز الاخبار

هدف يكشف عدد الموظفات السعوديات المستفيدات من مراكز حضانات وضيافات الأطفال

كشف صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، أن عدد الموظفات السعوديات المستفيدات من مراكز حضانات وضيافات الأطفال المعتمدة في مختلف مناطق المملكة بلغ 2607 مستفيدة، مؤكداً أن التسجيل في البرنامج مستمر طوال أيام العام، داعياً الأمهات اللاتي تنطبق عليهن الشروط إلى استكمال اجراءات التسجيل من خلال زيارة الموقع الإلكتروني لبرنامج “قُرّة” عبر الرابط: https://qurrah.sa/

وأوضح، ان برنامج “قرّة” يهدف إلى دعم وزيادة نسبة مشاركة النساء السعوديات العاملات في القطاع الخاص، كما يعمل على تحسين وتطوير بيئة وخدمات قطاع حضانة الأطفال، مضيفاً أن البرنامج يوفر دعماً مالياً للأمهات بعد استيفاء الشروط اللازمة، كما أنه يساعدهن في البحث واختيار المراكز بشكل إلكتروني، ويُسهم في رفع جودة تلك الخدمات التي تُقدمها هذه المراكز.

وكان الصندوق قد أجرى تعديل على شروط الالتحاق وآلية الدعم، في برنامج “قرة”، وذلك للإسهام في تمكين المرأة في سوق العمل والاستقرار فيه. ويغطي البرنامج جميع مناطق المملكة وذلك حسب المراكز المرخصة في كل منطقة، وتصل مدة الدعم إلى أربع سنوات للمستفيدة الواحدة، وذلك لحضانة طفلين كحد أقصى حتى بلوغهما ست سنوات، بدلاً من بلوغهما أربع سنوات كما كان في الشروط السابقة.

ووفقاً للتعديل الذي أجراه الصندوق على البرنامج، فإن الصندوق يساهم بتغطية جزء من تكلفة ضيافات الأطفال على النحو التالي:

  • السنة الأولى: يساهم الصندوق بتغطية 800 ريال من تكلفة ضيافات الأطفال بحد أقصى للطفل الواحد،
  • السنة الثانية: يساهم الصندوق بتغطية 600 ريال من تكلفة ضيافات الأطفال بحد أقصى للطفل الواحد،
  • السنة الثالثة: يساهم الصندوق بتغطية 500 ريال من تكلفة ضيافات الأطفال بحد أقصى للطفل الواحد،
  • السنة الرابعة: يساهم الصندوق بتغطية 400 ريال من تكلفة ضيافات الأطفال بحد أقصى للطفل الواحد.

ويعد برنامج دعم مراكز ضيافة الأطفال للمرأة العاملة “قرة” مبادرة من صندوق تنمية الموارد البشرية، لدعم الكوادر النسائية الوطنية في سوق العمل والاستقرار فيه، عبر تسجيل أطفالهن في خدمة ضيافة الأطفال المرخصة.

ويهدف برنامج دعم مراكز ضيافة الأطفال للمرأة العاملة “قرة” إلى زيادة نسبة النساء السعوديات العاملات في القطاع الخاص، والمساهمة في استقرار النساء السعوديات في وظائفهم، وخلق حلول مبسطة للأمهات السعوديات العاملات في القطاع الخاص، وتحسين وتطوير بيئة وخدمات قطاع ضيافة الأطفال.

تابع جنة نيوز على أخبار Google
زر الذهاب إلى الأعلى